صحة
أخر الأخبار

كيف تحمي نفسك من خطر العدوى

طرائق الوقاية من العدوى

جميع الناس معرّضون لخطر الإصابة بالأخماج و العدوى المختلفة، سواء الأخماج الجرثومية أو الفيروسية أو الفطريات أو الطفيليات، التي تدخل إلى الجسم وتتكاثر به وتؤثر في وظائفه الطبيعية. تعد الأمراض الخمجية سببًا أساسيًا للمرض والوفاة في العالم، خاصةً عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة خطيرة أو يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة. لذلك، يجب اتباع طرائق الوقاية السليمة وعدم الاستهتار بها أبدًا. تنتقل العدوى إلينا بطرائق مختلفة، سوءا عبر الجهاز التنفسي أو البولي التناسلي أو من طريق الجلد من خلال لدغات الحشرات وعضات الحيوانات. لذلك، إن منع دخول هذه الكائنات الخمجية إلى أجسامنا يعد أفضل وسيلة لتجنب الإصابة بها.

اقرأ أيضًا: ماذا يجب أن تفعل إذا تعرضت إلى لدغة الأفعى أو الثعبان ؟

النظافة الجيدة هي الطريقة الرئيسية للوقاية من العدوى :

تعد النظافة الشخصية خط الدفاع الأول في إبعاد العدوى والأخماج المختلفة وحدوث الأمراض والأوبئة.

  • اغسل يديك جيدًا، بعد استخدام الحمام، وقبل تناول الطعام وبعد الانتهاء منه، وبعد تعاملك مع حيوانك الأليف، وبعد زيارتك لمريض، وبعد السعال والعطاس، وبعد أي مهام أخرى ملوّثة. لا تستهن بهذه الخطوة المهمة أبدًا، فهي أهم خطوة على الإطلاق! عندما تريد السعال أو العطاس، قم بتغطية فمك وأنفك بمنديل ورقي نظيف، ثم تخلّص منه بعد ذلك. وإذا لم يتوفر معك المنديل، قم بتغطية فمك وأنفك بمرفقك وليس يديك.
  • قم بغسل جميع الجروح وتضميدها جيدًا.
  • لا تشارك أطباق الطعام أو أدوات الأكل مع شخص آخر.

اتبع أساليب الغذاء الجيدة:

معظم حالات العدوى التي تنقلها الأطعمة ليست خطيرة، إلا أن بعضها قد يسبب أمراض طبية خطيرة، مثل القصور الكلوي والتهاب السحايا.

  • قم بتنظيف اللحوم والدواجن والفواكه والخضروات وغسلها جيدًا قبل طهيها وتناولها.
  • اطبخ الأطعمة جيدًا، ولا تقم بخلطها مع الأطعمة النيئة.
  • احفظ بقايا الأطعمة في أماكنها المناسبة.
  • تجنب تناول الأطعمة المكشوفة غير النظيفة.

اللقاحات جزء أساسي من الحفاظ على الصحة:

مع أن اللقاحات قد تسبب تأثيرات جانبية خفيفة بعد أخذها، إلا أنها آمنة وفعالة بشكل عام.

  • من المهم أن يأخذ الأطفال اللقاحات الموصى بها.
  • يجب على البالغين التأكد من ضرورة تجديد لقاحاتهم.
  • من المهم التأكد من أخذ اللقاحات اللازمة قبل السفر إلى الدول الأجنبية.
  • يجب أن تعطي حيوانك الأليف تطعيماته اللازمة لكي يحميك أنت وعائلتك.

كيفية الوقاية من انتقال العدوى عن طريق الممارسات الجنسية:

يجب اتباع أساليب الوقاية الجنسية المناسبة:

  • من المهم إجراء فحوصات مناسبة لكشف وجود أي إصابة فيروسية أو أمراض قد تنتقل عبر ممارسة الجنس.
  • لا تمارس الجنس إلا مع شريكك. وإذا مارسته مع شريك جديد، فتأكد من صحته واتخذ الاحتياطات اللازمة، مثل استخدام الواقيات الجنسية المناسبة.

تخلص من الحشرات التي قد تنقل مسببات الأمراض:

فالعديد من الحشرات مثل البعوض والقراد تحمل الفيروسات والجراثيم، وقد نتج عنها الكثير من الأوبئة الخطيرة في العقد الماضي. قد تفيد النصائح التالية:

  • استخدم المبيدات الحشرية المعتمدة من وكالة حماية البيئة.
  • قلل من حركتك خارج المنزل في أثناء ذروة الحشرات كالبعوض.
  • لا تدع المياه تتراكم وتركد بالقرب من منزلك، قم بتصريفها منعًا لتكاثر البعوض.
  • تخلص من القمامة في أماكنها المناسبة.
  • ارتد ملابس وقائية في المناطق التي تنتشر فيها الحشرات.
  • إذا قامت حشرة القراد بلدغك، قم بإزالتها عبر استخدام الملقط، ونظف مكانها جيدًا بالمعقمات. وفي حال ظهور أي أعراض مزعجة، عليك بزيارة الطبيب.
  • لا تتعامل في منطقة مليئة بالقوارض والفئران، فهي من أكثر الحيوانات نقلًا للأمراض.

 

اقرأ أيضًا: مخاطر نقل الدم و أهم التأثيرات الجانبية الناجمة عنه

Dr. Youssuf Al-Junaidi

د. يوسف الجنيدي طبيب جرّاح من سوريا كاتب ومترجم محتوى طبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى