الصحة الجنسية
أخر الأخبار

أسباب سرعة القذف أو القذف الباكر وكيفية العلاج

الرعشة الجنسية الباكرة

القذف الباكر أو سرعة القذف هي مشكلة شائعة جدًا عند الرجال، إذ نحو 30 – 40 % من الرجال يعانون منها خلال مرحلة ما من حياتهم. قد لا يكون هناك ما يدعو للقلق إذا حدثت فقط من وقت لآخر. ولكن قد يشعر الرجل بالإحراج والإحباط أمام شريكته، وقد يفقدان متعتهما الجنسية إذا حدث القذف مبكرًا وفقد القضيب انتصابه بسرعة.

ليس هناك وقت محدد لكي يقذف الرجل خلال ممارسته للجنس، ولكن سرعة القذف أو القذف الباكر بالتعريف: «هي الوصول إلى هزة الجماع أو ذروة الرعشة الجنسية وحدوث القذف قبل بدء الجماع أو خلال أقل من دقيقة واحدة من بدء العلاقة الجنسية».

أسباب سرعة القذف وعوامل الخطورة:

سبب سرعة القذف غير معروف تمامًا، ولكن الرجال الذين لديهم مستويات قليلة من مادة السيروتونين في الدماغ عادةً ما يعانون من القذف الباكر. للعوامل العاطفية والنفسية دورٌ في المشكلة، ومنها:

  • الإجهاد.
  • الاكتئاب.
  • القلق.
  • الشعور الذنب
  • مشكلات العلاقة العاطفة.
  • ضعف الثقة بالنفس.
  • النظرة الدونية لشكل الجسم.
  • القلق حول جودة الأداء الجنسي.
  • وجود مشاعر سلبية عن فكرة العلاقة الجنسية.

قد تسبب أيضًا بعض الحالات سرعة القذف، مثل:

  • اضطرابات هرمونية.
  • اضطراب مستوى النواقل العصبية في الدماغ.
  • وجود التهاب أو خمج في غدة البروستاتا أو الإحليل.
  • جينات موروثة من الأهل.

قد يعاني بعض الرجال من مشكلة ضعف الانتصاب، ما يدفعهم خلال العلاقة الجنسية إلى حصول القذف مبكرًا خشية فقدان الانتصاب، ويجدون صعوبةً في التخلص من هذه العادة. لذلك، عند علاج ضعف الانتصاب سيؤدي إلى اختفاء مشكلة سرعة القذف .

اقرأ أيضًا: الواقي الذكري والواقي الأنثوي، الفوائد، الأنواع وكيفية الاستخدام

علاج سرعة القذف :

العلاج السلوكي المنزلي:

يمكن علاج سرعة القذف عند 95 % من الرجال عبر اتباع أساليب سلوكية تساعد على التحكم بالقذف، ومنها:

  • التوقف والبدء: بعد تحفيز قضيبك سواء ذاتيًا أو من القبل شريكك، وعندما تشعر بأنك ستصل إلى هزة الجماع قريبًا، توقف عن تحفيز القضيب وإثارته لمدة 30 ثانية أو حتى يمر شعور الرعشة، ثم ابدًا مرة أخرى بالتحفيز وثم بتكرار هذا الأمر ثلاث أو أربع مرات قبل حصول القذف.
  • الضغط: بنفس الطريقة السابقة، عند الشعور بالوصول إلى النشوة الجنسية أو هزة الجماع، قم أنت أو شريكك بالضغط على رأس القضيب حتى يزول الانتصاب، وكرر هذا الأمر مرات عديدة قبل القذف.
  • إشغال التفكير بأمرٍ آخر: إذ يعتقد بعض الرجال أنهم إذا فكروا بأمر آخر خلال ممارستهم للجنس، فسينشغلون في تفكيرهم عن العلاقة ما يؤدي إلى تأخر حصول القذف.
  • تقوية عضلاتك: يساهم ضعف عضلات قاع الحوض في حدوث سرعة القذف. لذلك، يمكن اللجوء إلى تقويتها عبر إجراء تمارين كيجل التي تساعد على منع القذف المبكر والتحكم بالانتصاب. على الرغم من صعوبتها قليلًا، ولكن لا بد من تدريب العضلات الصحيحة في أثناء إجراء تمارين كيجل. تخيل نفسك تقطع جريان البول في منتصفه، أو قم بسحب عضلات قاع الحوض وشفطها نحو الأعلى، وحافظ على هذه الوضعية لمدة 3 ثوان، ثم قم بالاسترخاء لنفس المدة. كرر الأمر 10 مرات في كل تمرين، وثم بثلاثة تمارين على الأقل في اليوم.
  • ارتداء الواقي الذكري: قد يخفض حساسية الرعشة الجنسية بدرجة كافية ما يسمح بتأخر حدوث القذف.
  • العادة السرية قبل الجنس: إذ يجد بعض الرجال أن إجراء العادة السرية قبل بضع ساعات من ممارسة الجنس ستساعدهم في أثناء الجماع على التحكم بالقذف.

العلاج الدوائي:

إذا لم تستفد من كل ما سبق، فحاول طلب استشارة الطبيب. فقد تفيد بعض الأدوية في علاج المشكلة، على الرغم من عدم وجود أدوية مخصصة لمشكلة القذف الباكر. من أمثلتها:

  • مضادات الاكتئاب: الأدوية المضادة للاكتئاب من فئة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية لها تأثير جانبي هو تأخير النشوة الجنسية والقذف. ولكن من تأثيراتها الأخرى أيضًا حدوث الغثيان والشعور بالنعاس. لذلك، من المهم مناقشة هذه التأثيرات مع الطبيب لأنها قد تؤثر في الرغبة بممارسة الجنس.
  • الترامادول: هو مسكن ألم مركزي يمكنه تأخير القذف. ولكنه يسبب الإدمان، لذلك قد لا يكون خيارًا مناسبًا جيدًا.
  • كريمات أو بخاخات مخدرة: توضع على رأس القضيب لتخفف من حساسيته. يجب تركها لمدة نصف ساعة ثم غسلها قبل ممارسة الجنس، لكي لا يفقد القضيب انتصابه أو تفقد رغبتك تجاه شريكك.
  • الأدوية المقوية للانتصاب: قد تساعد هذه الأدوية في المحافظة على الانتصاب. ومن أمثلتها دواء الفياجرا (سترات السيلدينافيل).

 

اقرأ أيضًا: دواء الأسيتامينوفين (الباراسيتامول)

Dr. Youssuf Al-Junaidi

د. يوسف الجنيدي طبيب جرّاح من سوريا كاتب ومترجم محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى