تغذية
أخر الأخبار

فوائد الخل الصحية

فوائد الخل واستخداماته عديدة، ولقد اشتهر بها في المعالجات الطبيعية والتقليدية. إنه يتميّز بطعمه الخاص الحامض، الذي يعطي للطعام نكهةً لذيذةً بعد إضافته له، إضافةً إلى دوره في تقيم الأطعمة وحفظها.

عبر عملية طبيعية تتم على بعض أنواع السكريات المتواجدة في المواد الغذائية، ينتج حمض الخل، وتسمى تلك العملية بالتخمير. على سبيل المثال، يصنع خل التفاح من خلال إضافة خميرة إلى عصير التفاح، ما يجعله يتحول إلى كحول، ومن ثم تقوم البكتريا بتحويل هذا الكحول إلى حامض الخل.

ما هي فوائد الخل الصحية؟

كثيرة هي الدراسات والأبحاث التي نوّهت إلى فوائد الخل الصحية، وتأثيراه المفيدة لصحة الجسم، مثل تنظيم سكر الدم، فقدان الوزن، خفض نسبة كوليسترول الدم.

أولًا، ضبط سكر الدم: أجريت مجموعة من الأبحاث لمعرفة العلاقة بين استهلاك خل التفاح مع نقص نسبة السكر في دم مرضى داء السكري من النمط الثاني. إذ في دراسة أجريت عام 2007، شملت مجموعة مشاركين مصابين بداء السكري من النمط الثاني، قام الباحثون بقياس مستويات الجلوكوز الصيامية لدى المرضى، وأخبروهم بضرورة اتباع خطة غذائية مدة يومين، تشمل تناول خل التفاح ومن ثم الذهاب إلى النوم. أظهرت النتائج فوائد الخل الجميلة، إذ إن تناوله قبل النوم قد يؤثر إيجابيًا في تركيز سكر الجلوكوز لدى مرضى داء السكري من النمط الثاني.

ثانيًا، خسارة الوزن: في إحدى الدراسات اليابانية التي شملت مجموعة مشاركين واستمرت لمدة 12 أسبوعًا، أظهرت نتائجها أن الأشخاص الذين تناولوا خل التفاح قد خسروا أوزانهم على نحو أكثر من الذين لم يتناولوا الخل خلال نفس المدة السابقة، فقد لوحظ أن لديهم انخفاض في مؤشر كتلة الجسم BMI، وزن الجسم، محيط الخصر، وانخفضت لديهم الدهون في منطقة البطن. يعد حمض الأسيتيك «حمض الخل» المادة الأساسية في تركيب الخل، ويعد المسؤول عن تخفيف الوزن.

ثالثًا، انخفاض مستوى الكوليسترول: في إحدى الدراسات التي أجريت عام 2012، تم قياس مستويات كوليسترول الدم الأساسي لدى بعض المشاركين بالدراسة. وبعد ذلك، طلب منهم تناول نحو 30 ميليلترًا من خل التفاح 2 مرة يوميًا. وبعد عدة أسابيع أخرى، قيست مستويات الكوليسترول من جديد، وكانت النتيجة أن فوائد الخل تتمثّل في تخفيف مستويات الكوليسترول الدموية للأشخاص المشاركين.

اقرأ أيضًا: تعرف على أهم فوائد الكالسيوم على صحة الجسم والعظام

فوائد الخل الصحية الأخرى:

يحوي الخل مادة تدعى البوليفينول، وهي تحوي مضادات أكسدة التي تعد مفيدة في محاربة أذية الخلايا. يحتوي الخل على مجموعة فيتامينات تعد مفيدة لصحة الجسم، ومنها:

  • فيتامين B الذي يساعد مختلف الإنزيمات في الجسم على القيام بوظائفها، مثل نقل الأكسجين، وإنتاج الطاقة من الأطعمة.
  • فيتامين C الذي يمكنه أن يقوّي الأوعية الدموية، ويساعد الجهاز المناعي في الجسم على العمل بشكل أفضل.

على الرغم من أن فوائد الخل متعددة من أجل صحة الجسم، إلا أن الانتباه إلى ضرورة تناول الخل بشكل معتدل وعدم الإفراط بتناوله. وذلك من أجل تجنّب حدوث مجموعة من المشكلات والاضطرابات، ومنها:

  • تخرّب مينا الأسنان.
  • تهيّج الحلق بسبب حموضته المرتفعة.
  • المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المزمنة عليهم الابتعاد عن الخل، لأن الكلى لديهم لا تقوم بوظائفها على نحو صحيح.
  • قد يؤثر الخل في عمل بعض الأدوية، مثل المدرات البولية وهرمون الأنسولين. لذلك، تفضل استشارة الطبيب قبل تناول الخل إذا كنت تأخذ هذه الأدوية.

لذلك، من المفضل أن تخفّف حموضة الخل من خلال تمديده مع الماء مثلًا. وقد تساعد بعض الفواكه الحامضية مثل الليمون أو الفواكه الأخرى على تخفيف طعمة الخل الحمضية اللاذعة القوية.

اقرأ أيضًا: تعرف على أهم فوائد البيض على صحة الجسم

Dr. Youssuf Al-Junaidi

د. يوسف الجنيدي طبيب جرّاح من سوريا كاتب ومترجم محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى