الطب
أخر الأخبار

الربو القصبي (آلية حدوثه، أعراضه، عوامل الخطورة، التشخيص والعلاج)

ما هو الربو ؟

الربو القصبي مرض تنفسي مزمن ذو استعداد وراثي، يتصف بوجود حالة التهابية مزمنة تصيب الطرق التنفسية، معتمدةً في آلية حدوثها على الخلايا البدينة والخلايا المحببة والخلايا اللمفاوية المساعدة وذلك عند أشخاص مؤهبين للإصابة. يتصف هذا الانسداد في الطريق الهوائي بأنه متغير مع الزمن وقابل للعكس عند تقديم العلاج المناسب. إن حوالي 300 مليون شخص حول العالم يعانون من الربو، والنسبة في ازدياد. هو مرض شديد الانتشار خاصة بين الأطفال. يصنف الربو حسب العوامل المسببة إلى: تأتبي، غير تأتبي.

الآلية اﻹمراضية:

تحدث وذمة في الغشاء المخاطي للقصبات كنتيجة لزيادة نفوذية الأوعية الشعرية، ثم يحدث تقلص في العضلات الملساء الموجودة في جدر القصبات، ونتيجة ذلك، تحدث زيادة في إفراز الغدد المتوضعة في الجدار القصبي.

أعراض الربو القصبي:

قد يعاني مرضى الربو القصبي من الأعراض التالية:

  • أزيز نوبي.
  • زلة تنفسية.
  • سعال خاصة في الليل والصباح الباكر.
  • انسداد قصبي متغير عكوس بشكل تلقائي.
  • الشعور بحس ضيق في الصدر.
  • صعوبة في النوم بسبب المشاكل التنفسية.
  • صعوبة القيام بالأعمال الروتينية اليومية.

والجدير بالقول أن هذه الأعراض متفاوتة الظهور بين المرضى؛ فقد لا تظهر أي أعراض لفترة طويلة عند بعضهم، بينما قد يعاني آخرون من أعراض يومية.

اقرأ أيضًا: التهاب القصبات الهوائية (الأعراض، الأسباب، عوامل الخطورة، التشخيص والعلاج)

عوامل الخطورة:

لقد أُثبتت العلاقة جيدًا بين التأتب (الميل لإنتاج الغلوبولين المناعي E استجابةً للمؤرجات) وبين الربو. ويمكن للحساسية أن تفسّر بعض حالات الربو المهني. قد يتم تحريض أعراض الربو بـ:

  • المؤرّجات الشائعة، مثل غبار المنزل «العت»، والقطط والكلاب والصراصير والفطور.
  • دخان السجائر.
  • المخرّشات الكيميائية.
  • الأخماج التنفسية خاصة الفيروسية.
  • الجهد والشدة.
  • الطقس البارد.
  • بعض الأدوية، مثل الأسبرين، حاصرات بيتا، مضادات الالتهاب اللا ستيروئيدية.

التشخيص:

يعتمد الأطباء عند تشخيص المرض على مجموعة الأعراض السريرية التي يعاني منها المريض وعلى القصة المرضية له. لذلك، إن وجود أي من الأعراض سابقة الذكر يزيد احتمال التفكير بتشخيص الربو القصبي.

يلجأ الأطباء أيضًا إلى قياس وظائف الرئة، التي تساعد على تقييم حدة المرض وإمكانية الاستجابة للعلاج والوصول للتشخيص الصحيح للربو. إضافةً إلى ذلك، تفيد اختبارات التحسس الجلدية و معايرة الغلوبولين المناعي IgE في الدم.

علاج الربو :

يعتبر علاج الربو طويل الأمد، كما أن الالتزام بالعلاج حجر أساسي في عدم حدوث نوبات مفاجئة مهددة للحياة. وهدف العلاج هو الضبط المستمر والتام للحالة. لذلك، يعتمد العلاج على مجموعة زمر دوائية، مثل:

  • منبهات مستقبلات بيتا 2 الإنشاقية:

– طويلة أمد التأثير (فورميتيرول).

– قصيرة أمد التأثير (سالبوتامول).

  • مضادات الأستيل كولين:

– طويلة أمد التأثير  (ايبراتوبيوم بروميد).

– قصيرة أمد التأثير (تيوتروبيوم).

  • الستيروئيدات القشرية (مع تفضيل البريدنيزلون في العلاج الدائم).
  • مركبات التيوفللين.

وسائل علاجية غير منصوح بها خلال النوبات الشديدة:

  1. المهدئات (يجب تجنبها بشكل مطلق).
  2. الإماهة.
  3. المضادات الحيوية.
  4. العلاج الفيزيائي للصدر.

يجب تثقيف المريض بالمرض جيدًا، لذلك، يجب تعريفه بالأعراض التي قد يعاني منها، خاصةً الاستيقاظ الليلي، وبأصناف الأدوية المختلفة المستخدمة.

 

اقرأ أيضًا: السل الرئوي (الأشكال، الأعراض، عوامل الخطورة، التشخيص والعلاج)

Dr. Youssuf Al-Junaidi

د. يوسف الجنيدي طبيب جرّاح من سوريا كاتب ومترجم محتوى طبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى