تغذية
أخر الأخبار

تعرف على أهم فوائد البيض على صحة الجسم

البيض، الطعام الخارق… هكذا يصفه خبراء التغذية. فوائد خيالية يحتويها هذا الغذاء المتوافر بين يدي الجميع. إذ يعتبره المختصون الطعام الأكثر احتواءً على عناصر غذائية مفيدة للجسم البشري. ألا يكفي أن بيضة كاملة تحتوي على جميع الأغذية الكافية واللازمة لتحويل خلية مفردة إلى كائن حي جديد هو صغير الدجاج (الكتكوت)!!!

مكونات البيض :

تحتوي كل بيضة مسلوقة واحدة على المكونات التالية:

  • 6 % فيتامين A.
  • 5 % فولات.
  • 7 % فيتامين B5.
  • 9 % فوسفور.
  • 15 % فيتامين B2.
  • 9 % فيتامين B12.
  • 22 % سيلينيوم.
  • إضافةً إلى كميات مقبولة من فيتامين D، فيتامين E، فيتامين K، فيتامين B 6، والكالسيوم والزنك؛ بالإضافة إلى 77 حريرة و6 جرامات من البروتين مع 5 جرامات من الدهون الصحية.

تقريبًا، نستطيع القول بأن البيض يحوي مقدارًا ضئيلًا من كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. فهو بالطبع غذاء متوازن. يتميز البيض باحتوائه على مستويات عالية من الكولسترول (حوالي 212 ميللي جرام). وهو قرابة نصف الكمية الكلّية المنصوح بها يوميًا. ولكن دون أن يؤثر بشكل سلبي على كوليسترول الدم؛ كيف ذلك؟؟

اقرأ أيضًا: أطعمة صحية تساعدك على إنقاص الوزن

فوائده:

يرفع البيض من مستوى البروتين الشحمي عالي الكثافة أو المسمى (البروتين الشحمي الجيد)، ما يقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية والصدمات والمشاكل الصحية. فتناول بيضتان بشكل يومي لمدة 6 أسابيع يرفع البروتين الشحمي عالي الكثافة بنسبة مقدارها 10 %. وحتى النوع السيّئ من الكولسترول الموجود في البيض (البروتين الشحمي منخفض الكثافة) يتحول من شكل حبيبات صغيرة وكثيفة إلى حبيبات كبيرة الحجم. أي من الشكل السيئ إلى الشكل جيد التأثير. من ناحية أخرى، يحتوي البيض على الكولين بنسبة 100 ميللي جرام. والكولين عنصر غذائي مهم لبناء غشاء الخلية. إضافةً إلى ذلك، إنه يلعب دورًا بإنتاج جزيئات نقل الإشارة في الدماغ؛ ومعظم الناس لا يحصلون على كمية كافية منه. لذلك، تخيل كم هو البيض مفيد للجسم!

هناك كميات كبيرة من البروتين الحيواني والأحماض الأمينية الأساسية التي يحتويها البيض. ما يسهم في تشكيل الخلايا والجزيئات التي تتدخل في العمليات البنيوية والوظيفية. وبالتالي يسهم في زيادة الكتلة العضلية، وإنقاص ضغط الدم، إضافةً إلى المحافظة على صحة العظام. ولأن نقص فيتامين A هو السبب الأكثر شيوعًا للعمى حول العالم، فإن احتواء البيض على كميات وافرة من هذا الفيتامين يقلل حدوث العمى. كما أن تراكم مضادات الأكسدة الموجودة فيه مثل (لوتين وزيكسانتين) في شبكية العين ينقص خطر الإصابة بالساد والاضطرابات البقعية. فهو أيضًا ذو فوائد عديدة على صحة العين. وبالإضافة لفوائده الكثيرة سابقة الذكر، يبقى البيض غذاءً مقبول الثمن، سهل الإعداد، يتماشى مع ثقافات الطعام المختلفة وهو شهي المذاق. لذلك، من المفيد عدم إهماله على مائدة الطعام.

الحالات التي ينصح فيها بالحد من تناوله:

هناك حالتان خاصتان ينصح بالحد من تناول البيض فيهما. أولًا، الداء السكري من النمط الثاني عند المرضى غير المتبعين للحمية منخفضة الكربوهيدرات. والأشخاص الذين لديهم مرض عائلي لارتفاع كولسترول الدم. فقط عند هؤلاء الناس قد يلعب البيض دورًا سلبيًا في رفع كولسترول الدم.

هل تناول البيض مفيد من أجل تخفيض الوزن؟

نعم، إنه يجعل الشخص يشعر بالامتلاء ويقلل من رغبته في تناول الكربوهيدرات. يحوي أيضًا كميات كافية من أوميغا 3 الذي يساعد على إنقاص نسبة الشحوم الثلاثية في الدم، ما يقلل من خطر الإصابة بالأمراض القلبية والصمات والخثار. لذلك، عليك ألا تهمل هذه الوجبة المفيدة واللذيذة في نظامك الغذائي.

 

اقرأ أيضًا: التهاب الأنف التحسسي

Dr. Youssuf Al-Junaidi

د. يوسف الجنيدي طبيب جرّاح من سوريا كاتب ومترجم محتوى طبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى